عبد اللطيف أعمو ضيف إذاعة MFM SOUSS

MFM souss OUAMMOU

استضاف البرنامج الحواري ” كلمة المواطن” بإذاعة إم فم سوس MFM SOUSS  من تنشيط محمد بركة يوم الخميس 2 يناير 2014 إبتداءا من الثامنة والنصف لغاية العاشرة ليلا ذ. عبد اللطيف أعمو (رئيس المجلس البلدي لمدينة تيزنيت).

وهو البرنامج الذي سمح في 1.48.24 ساعة بفتح نقاش مباشر مع عبد اللطيف أعمو حول أبرز مشاريع التنمية الحضرية بتيزنيت وبإثارة أهم الملفات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي تهم مدينة تيزنيت وخلق جسرا أثيريا للتواصل في أزيد من ساعة ونصف بين رئيس المجلس البلدي و مستمعي إذاعة إم فم سوس وعموم مواطني جهة سوس ماسة درعة من خلال الإجابة عن الأسئلة المطروحة عبر الأثير، والتي همت أساسا تقييم برامج التنمية الحضرية بمدينة تيزنيت.

وبعد التقديم  تمحورت أسئلة المستمعين في البداية حول تطور ملفات إنجاز التجهيزات الكبرى بالمدينة كالمنطقة الصناعية والمحطة الطرقية ودار الثقافة وسوق السمك، وتقدم أشغال الطريق المزدوج قنطرة ماسة – تيزنيت. بجانب المحور الثقافي والتنشيطي الذي حظي بحصة الأسد، حيث تم الاستفسار حول قاعات السينما والمسرح بتيزنيت وكتابة اليافطات والتشوير بحروف تيفيناغ . فيما تطرقت سلسلة أخرى من الأسئلة لحي تمدغوست وإشكاليات المصادقة على التصاميم بعد إعادة الهيكلة، وكذا لوضعية حي تبوديبت بالمدينة القديمة… في إطار إدماج أحياء جديدة ضمن المجال الحضري.

وتناولت أسئلة أخرى وضعية الرياضة بالمدينة وأساسا كرة القدم ووضعية فريق أمل تيزنيت… فيما تطرقت تساؤلات أخرى للركود الاقتصادي بالمدينة ودور العقار في تنشيط الحركة الاقتصادية وأهمية تصميم التهيئة المصادق عليه مؤخرا، وفرض الرسوم على الأراضي الغير المبنية. وتناولت بعض الأسئلة كذلك القطاعات الاجتماعية كالتعليم والصحة بالمدينة وكذلك وضعية قطاع الاسعاف ونقل الأموات بالمدينة… بجانب جوانب تقنية تهم أشغال المدينة كالإنارة العمومية والتطهير السائل .

وفيما يلي تسجيل البرنامج الحواري “كلمة المواطن” مع عبد اللطيف أعمو ،

رئيس المجلس البلدي لمدينة تيزنيت:









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012