تعزية في وفاة عبد الله باها

111

إلى الفاضل

السيد عبد الإله ابن كيران

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية

الرباط

سيدي الكريم،

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبحزن بليغ، بلغنا نبأ رحيل المشمول بعفو الله ورضاه عبد الله باها، وزير الدولة، ونائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إلى دار البقاء ، مساء يوم الأحد 07 دجنبر 2014 ، على إثر حادثة أليمة ببوزنيقة.

وبهذه المناسبة الأليمة أعرب لأسرة الفقيد السياسية، ومن خلالكم لأسرته الصغيرة ولكل أقاربه وذويه، وأصدقائه ومحبيه عن أحر تعازينا وخالص عبارات مواساتنا مقدرين فداحة الرزء في رحيل قيادي بارز في حزب العدالة والتنمية معروف بحكمته وبوطنيته.

لقد فقدنا جميعا في المرحوم قياديا من الطراز الرفيع ورجلا أمينا وحكيما ، وفقد المغرب فيه أحد أبناءه البررة.

فالخسارة كبيرة والمصاب جلل، ويعجز اللسان عن وصف الحزن والأسى الذي يعتصرنا في هذه اللحظة الأليمة.

وإذ نشاطركم،  السيد الأمين العام، وأبناءه وذويه وكل أقارب الفقيد، أحزانهم في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، نسأل الله عز وجل أن يوفي الفقيد أحسن الجزاء، وأن يتقبله في عداد الصالحين من عباده، ويشمله بمغفرته ورضوانه، ويسكنه فسيح جنانه ويلهمنا جميعا جميل الصبر وحسن العزاء.

“وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير”

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عبد اللطيف أعمو

برلماني

للإطلاع على نص الرسالة 









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012