جلسة الأسئلة الشفوية ليوم 18 أكتوبر 2011

ecole
عقد مجلس المستشارين يوم الثلاثاء 18 اكتوبر 2011 جلسته العمومية الاسبوعية. وفي هذا الإطار وجه فريق التحالف الاشتراكي سؤالا للسيد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر حول أجــواء الدخول الـــــجامعي (2011-2012)، تجدون أسفله بالصوت والصورة نص السؤال والجواب والتعقيبات.

كما أنها فرصة للتذكير بالأجندة البرلمانية بعد افتتاح الدورة الخريفية.



سؤال آني لفريق التحالف الاشتراكي
موجه للسيد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي
تولت الإجابة عنه بالنيابة
السيدة لطيفة العبيدة،
كاتبة الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، المكلفة بالتعليم المدرسي

موضوعه:
الدخول الجامعي ومشاكل استقبال الطلبة الجدد،
للمستشارين المحترمين السادة أعضاء فريق التحالف الاشتراكي.

وتولى المستشار عبد اللطيف أعمو طرحه بالنيابة عن باقي اعضاء الفريق، وفيما يلي نص السؤال والجواب والتعقيب بالصوت والصورة:



سؤال فريق التحالف الاشتراكي بلسان عبد اللطيف اعمو



جواب السيدة كاتبة الدولة



تعقيب عبد اللطيف أعمو على جواب السيدة كاتبة الدولة

اتصل بنا العديد من متتبعي النقل المباشر لأطوار جلسة الأسئلة الشفهية ليستفسرونا حول
سوء تفاهم بين رئاسة الجلسة وأعضاء فريق التحالف الاشتراكي حول إلغاء حق التعقيب على جواب السيدة كاتبة الدولة.


فـــإذا كـــــان لا بـــد مــن تـــوضيــــح !

فــبعد جواب السيدة كاتبة الدولة على سؤال فريق التحالف الاشتراكي
وقبل تعقيب الفريق على الجواب
رفض السيد رئيس الجلسة السماح للمستشار عبد اللطيف أعمو بالتعقيب على جواب السيدة كاتبة الدولة
بدعوى أن المستشار قد تجاوز الوقت المحدد لطرح السؤال، واستنفذ بذلك الزمن المحدد للتعقيب.

لكن فريق التحالف الاشتراكي تشبت بمبدإ عدم الانتقائية والمزاجية وتطبيق مقتضيات القانون الداخلي على الجميع دون تمييز.

ويتبين من الجدول المرفق أسفله

(انقـــر هنـــا)

أن جميع الاحاطات المدرجة في بداية جلسة الثلاثاء 18 أكتوبر 2011
وعددها ستة، كلها تجاوزت الوقت القانوني (3 دقائق)
من ثواني معدودة إلى حوالي دقيقة ونصف
دون أن تنبه رئاسة الجلسة لذلك قبل بداية طرح الأسئلة الشفوية.

كما أن الأسئلة الأربعة الأولى التي طرحت حول قطاع التعليم
قبل سؤال فريق التحالف الاشتراكي كلها تجاوزت الوقت القانوني (إلا واحدة تشكل الاستثناء)

فكانت المؤاخذة حول استهداف فريق التحالف الاشتراكي دون غيره بالملاحظة المنطقية لرئيس الجلسة

فوجب التوضيح

مع اعتذارنا لكل من حرم من المشاركة مباشرة في إبداء رأيه بسبب تجاوز الوقت
ونؤكد في ذات الوقت حرصنا على الالتزام بمقتضيات القوانين المنظمة لسير جلسات المجلس
وتفهمنا لموقف الرئاسة ولرغبة باقي البرلمانيين في المشاركة في الجلسات العمومية
بشكل عادل ومتوازن









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012