جلسة الأسئلة الشفوية ليوم 12 يوليوز 2011

coeur
الصحراء المغربية وفلسطين العربية قضيتان في قلوب كل المغاربة؛ كانتا موضوع إحاطة المجلس والرأي العام الوطني علما بلسان عبد اللطيف أعمو . فبعد رهان إقرار الدستور الجديد على الدبلوماسية المغربية الرسمية منها والبرلمانية أن تتجند من جديد للدفاع عن قضايا الأمة بحزم وثبات.

عقد مجلس المستشارين يوم الثلاثاء 12 يوليوز2011 جلسته العمومية الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية للسادة المستشارين وأجوبة السادة أعضاء الحكومة عليها.

وفي بداية الجلسة تدخل فريق التحالف الاشتراكي بلسان
المستشار عبد اللطيف أعمو
في إطار إحاطة المجلس علما
بضرورة تعبئة الدبلوماسية المغربية خدمة لمغربية الصحراء ولدعم الشعب الفلسطيني المحاصر

وفيما يلي نص الإحاطة بالصوت والصورة:

كما طرح الفريق سؤالا شفهيا موجها للسيد وزير التجهيز والنقل:
حول وضعية الطريق الرابطة بين تزنيت والأقاليم الجنوبية،
هذا نص السؤال وجواب السيد الوزير والتعقيبات









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012