سنة هجرية سعيدة

Hijri-islamic-year_709760740-768x768

يُسعدنى، بمناسبة حلول العام الهجرى الجديد 1439هـ، أن أعرب لكم عن أصدق التهانى وأسمى الأمانى، وأتمنى أن يمن الله علينا جميعا بالخير والبركات، مستلهمين في ذكرى الهجرة النبوية الكريمة، صدق النوايا والإخلاص، باستحضار معانيها ودلالاتها، وتحليل نفسية الهجرة وفلسفتها، فالهجرة نوعان: هجرة مادية مجالية جغرافية وهجرة معنوية ونفسية روحانية، يتجسد فيها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، و المهاجر من هجر ما نهى الله عنه “ وهو مستوى الانتقال بالنفس البشرية إلى مستوى النفس المطمئنة: وكلتا الهجرتين تجسدان  الانتقال المعنوي من حال إلى حال أفضل وأرقى، والانتقال من حال الضعف والوهن والإحباط إلى القوة والرقي والأمل، ومن حال الفرقة إلى الوحدة، ومن وضع الخوف إلى وضع الأمن والاستقرار والرخاء، … مما يستدعي توحيد الصفوف، ونبذ العنف والقتل والتشريد والدمار، المولد للضعف والفرقة والتشردم.

 an hegire 1439

وبهذه المناسبة الكريمة، أدعو الله العلى القدير أن يشملنا جميعا بموفور الصحة والعافية ودوام التوفيق والسداد والنجاح، ويكلل بالنجاح والتوفيق خطانا وخطاكم.

وكل عام وأنتم بخير.

عبد اللطيف أعمو









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012