عبد اللطيف أعمو يشارك في المنتدى البرلماني المغربي – الإسباني

ouammou espagne1

تنعقد الدورة الرابعة للمنتدى البرلماني المغربي – الإسباني يومي 19 و20 أبريل 2018 بمدريد بمشاركة وفد مغربي هام يقوده رئيسا مجلسي النواب والمستشارين الحبيب المالكي وحكيم بنشماس.

وسيقود الوفد البرلماني الإسباني المشارك في هذا المنتدى من جهته رئيس مجلس الشيوخ بيو غارسيا إيسكوديرو، ورئيسة مجلس النواب أنا باستور.

مع العلم أن المغرب سبق له أن استضاف الدورة الثالثة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني بالرباط ما بين 13 و15 يناير 2015

وتوزعت حينها أشغال الدورة الثالثة على أربع جلسات ناقش خلالها البرلمانيون المغاربة والإسبان مجموعة من المواضيع تتعلق بالأساس بالسياسة والأمن، والتعاون الاقتصادي، والتنقل والهجرة، والحوار الثقافي بين المغرب وإسبانيا.

وقد عكست الدورة الثالثة لهذا المنتدى الإرادة المشتركة للبرلمانين المغربي والإسباني في تعزيز الحوار والتشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة في ظل مناخ صعب يتسم بتنامي الإرهاب والتهريب والتطرف، حيث تمحورت أشغال الدورة الثالثة حول “السياسة والأمن”، و”التعاون الاقتصادي”، و”التنقل والهجرة” و”التعاون الثقافي”.

تقرير حول الدورة الثالثة للمنتدى البرلماني المغربي الإسباني

في حين تعكس الدورة الرابعة لهذا المنتدى الإرادة المشتركة للبرلمان المغربي والإسباني في تعزيز التعاون والحوار والتشاور بينهما حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي، حيث سيتطرق المشاركون أساسا إلى تعزيز المؤسسات الديمقراطية واللامركزية السياسية، والجهوية في البلدين، وكذا الجهوية والتنمية، بجانب مساهمة البلدين في التنمية المستدامة في الفضاء الأورو متوسطي والآفاق الاقتصادية للمملكتين، ورهانات وفرص الهجرة في الفضاء الأورو متوسطي ودور البرلمانات في تعزيز الحوار الثقافي.

ويضم الوفد البرلماني المغربي الذي يقوده رئيسا البرلمان بمجلسيه، رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية، ورئيسا لجنة العلاقات الخارجية بالمجلسين، فضلًا عن رئيسي مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية- الإسبانية في مجلس النواب ومجلس المستشارين.

وسيتراءس رؤساء المجالس الأربعة بالتناوب الجلسات المخصصة لمحاور المنتدى، كما سيتدخل رؤساء الفرق والمجموعات البرلمانية المغاربة ونظرائهم الإسبان في مختلف الجلسات.

ومن المرتقب أن يساهم ذ. عبد اللطيف أعمو بمداخلات تهم الجهوية المتقدمة وإشكاليات التنمية المستدامة في حوض المتوسط ضمن أشغال الجلسة الثانية المخصصة للقضايا المتعلقة بالجهوية والتجارة المشتركة والتنمية المستدامة بالفضاء المتوسطي.

وجدير بالذكر أن الرباط قد احتضنت في شتنبر 2012 المنتدى البرلماني المغربي الإسباني الأول، في حين انعقدت الدورة الثانية في شتنبر 2013 بمدريد، ليعود المنتدى في دورته الثالثة إلى عاصمة المملكة المغربية في يناير 2015، ثم إلى العاصمة الاسبانية مرة أخرى في نسخته الرابعة في أبريل 2018.

البيان الختامي للمنتدى البرلماني الإسباني-المغربي الرابع









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012