الثقافة والأخلاق السياسية بالمغرب

Ì ÇáÃÎáÇÞíÇÊ Ýí ÇáÓíÇÓÉ

في إطار دينامية البرنامج الوطني التكويني لسنة 2018، الذي أطلقته المدرسة المواطنة للدراسات السياسية، الذي يستفيد منه حوالي 30 مشاركة ومشارك من الشباب المغربي، والذي تتوخى منه المدرسة المواطنة للدراسات السياسية المساهمة في تعزيز فضاءات الحوار حول رهانات وتحديات التنمية الديموقراطية بالمغرب، تمت دعوة ذ.عبد اللطيف أعمو للمساهمة في تأطير فعاليات اللقاء الذي نظمته المدرسة المواطنة بمدينة اكادير صباح يوم السبت 23 يونيو 2018، حيث تناول هذا اللقاء التكويني كموضوع مركزي « الثقافة السياسية والأخلاق السياسية بالمغرب” من خلال دراسة الابعاد المختلفة لأزمة الفعل والفاعل السياسي ببلادنا، وكذا أهمية المسارات السياسية في علاقة بالتنمية الديموقراطية بإلقاء عرض في موضوع ” أزمات الممارسة السياسية بالمغرب: أية اخلاقيات في سبيل انخراط جديد في السياسة” .

 

36177079_10216280011731047_3211364390297141248_n

للاطلاع على برنامج اللقاء (هنا)

وتعميما للفائدة، نورد أسفله نص العرض كما تم تقديمه في اللقاء التكويني:









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012