عبد اللطيف أعمو يشارك في اجتماعين لدائرة البرلمانيين المتوسطيين في بروكسيل

47

تمت دعوة المستشار عبد اللطيف أعمو، بصفته برلمانياً مغربياً من طرف دائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة (COMPSUD) للمشاركة في الاجتماعين المتتاليين للدائرة البرلمانية التي تعُقد لقاءاتها يومي 21 و 22 نوفمبر في بروكسل ببلجيكا.

وقد يتم تنظيم الاجتماع الأول زوال يوم الأربعاء 21 نوفمبر 2018 في مقر البرلمان الأوروبي ببروكسل بالعاصمة البلجيكية، على شكل “حوار بين برلمانيي المنطقة الأورو – متوسطية حول الجهود الجارية لمكافحة تلويث بحارنا بالبلاستيك “.

هذه الجلسة  الأولى التي يستضيفها البرلمان الأوروبي من تنظيم  دائرة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة  (COMPSUD) بتنسيق مع المجموعة الأوروبية ما بين البرلمانية “بحار – أنهار – جزر – مناطق ساحلية”  (Searica) ومع المجموعة المتوسطية للإعلام من أجل البيئة والثقافة والتنمية المستدامة  (MIO-ECSDE).

وقد أعد الأستاذ عبد اللطيف أعمو بالمناسبة مداخلة (باللغة الفرنسية) يهدف من خلالها إلى تقديم فكرة حول الجهود المبذولة من طرف السلطات المغربية، وكذلك المشرع الوطني في مجال مكافحة التلوث بالبلاستيك بصفة عامة وفي البيئة البحرية بصفة خاصة.

Participation à la session sur
«Une mer Méditerranée sans plastique en gestation»

كما تم إعداد ملخص لها لتعميمها على المشاركين 

 «Une mer Méditerranée sans plastique en gestation» (résumé)

فيما الحدث الثاني الذي سينعقد يوم الخميس 22 نوفمبر 2018 يستهدف بشكل أساسي أعضاء برلمانات المتوسط، ولكن أيضا أصحاب المصلحة المتوسطيين الآخرين (الخبراء، الصحفيين المختصين، ممثلي الشبكات الجامعية، المربون والمكونون، …).وسيتمحور موضوعه حول “مناقشة نظام العلاقة بين الطاقة والمياه والغذاء والنظام البيئي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحوض البحر المتوسط: من خلال البحث عن سبل تحقيق التنمية المستدامة على المستويات الوطنية والدولية”.

 









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012