تأخر التساقطات المطرية وتأثيرها على الموسم الفلاحي

Untitled-1

بمناسبة انعقاد الجلسة الخامسة من دورة أكتوبر 2019 التشريعية، ليوم الثلاثاء 19 نونبر 2019، سائل المستشاران عبد اللطيف أعمو وعدي شجيري السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول تأخر التساقطات المطرية وتأثيرها على الموسم الفلاحي.

وفيما يلي نص السؤال بلسان المستشار عبد اللطيف أعمو، يليه جواب السيد الوزير في الموضوع.

إن التأمل في المؤشرات التي اعتمدها قانون المالية 2019 وارتباطها بالظرفية الحالية التي تتميز بتأخر تساقط الأمطار وعدم وضوح الإجراءات المتخذة لإنقاذ الموسم، أو على الأقل ضمان تحقيق تلك المؤشرات، يجعل الملاحظين يتوقعون بأن استمرار  ارتهال  الاقتصاد المغربي بالتساقطات المطرية وتقلبات أسعار الطاقة والعلاقة مع الشركاء، وهي مؤشرات اللحظة الفلاحية، ستكون صعبة.

مما يعني أمكانية تراجع نسبة النمو عن الحد المعلن عنه.

وما يعني كذلك تضاؤل العمالة المرتبطة بالقطاع الفلاحي،

فضلا عن تعميق أزمة المياه وخطورتها وحدتها.

مما قد يعمق في حالة التدهور والقلق والغضب المجتمعي.

فما هي التدابير المتخذة لتفادي الأسوء؟

وفيما يلي نص السؤال بالصوت والصورة، بلسان المستشار عبد اللطيف أعمو، يليه جواب السيد الوزير في الموضوع.

ونورد أسفله التعقيبات على الأجوبة بالصوت والصورة، بلسان المستشار عبد اللطيف أعمو،
يليه تعقيب السيد الوزير في الموضوع.









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012