يوم دراسي حول البحث العلمي والابتكار بمجلس المستشارين

66582184_1679969362139735_2122260039509999616_n

بتعاون مع قطاع التعليم العالي لحزب التقدم و الاشتراكية، نظم مستشارا حزب التقدم والاشتراكية بمجلس المستشارين، يوم الأربعاء 10 يوليوز2019 لقاء دراسيا تحت شعار :من أجل تطوير إستراتيجية وطنية ناجعة للبحث العلمي و الابتكار كدعامة لنموذج تنموي جديد.

IMG-20190710-WA0010

IMG-20190710-WA0004

ويهدف هذا اللقاء الدراسي إلى:

  • تشخيص وضعية البحث العلمي ( في مجال العلوم الدقيقة) في الجامعات والمعاهد، ووضعية المؤسسات المعنية مثل المركز الوطني للبحث العلمي والتقنيCNRST، والوقوف على المكاسب المحققة بهدف تعزيزها و العوائق التي تقف في وجه تطوير البحث العلمي و الانتقال بنتائجه من فضاءات البحث والمختبرات إلى مجال التصنيع و الاستعمال في الحياة العامة.
  • الوقوف على وضعية الابتكار و الاختراعات التي يقوم بها باحثون و علماء مغاربة (خاصة الشباب منهم ) والعوائق التي تقف في وجه إخراج هذه الاختراعات إلى مجال التصنيع و الاستعمال.
  • فتح نقاش وطني جاد حول ضرورة بلورة إستراتيجية وطنية جديدة ناجعة في مجال البحث العلمي و الابتكار، بارتباط مع النقاش الجاري حول النموذج التنموي الجديد، واعتبار تطوير البحث العلمي في مجال العلوم الدقيقة (الميكانيك،المعلوميات، البحث الزراعي، علوم التغذية، الكيمياء والبيولوجيا ، الطب …..) ودعم الابتكار و الاختراعات في هذه المجالات، يشكل رافعة هامة للنموذج التنموي الجديد المنشود.

وتعميما للفائدة، نورد وثائق اللقاء الدراسي أسفله:

 الورقة التأطيرية للقاء الدراسي

للإطلاع على الكلمة الافتتاحية للمستشار عبد اللطيف أعمو

(انقر أسفله)

البحث العلمي- كلمة افتتاح اللقاء الدراسي1

وجدير بالذكر، أن سياسة الحكومة لمعالجة تحديات التعليم والتكوين المهني والبحث العلمي ببلادنا

كانت موضوع مداخلة للمستشارين البرلمانيين بمناسبة

 تنظيم جلسة عمومية يوم الثلاثاء 21 ماي 2019 خصصت لتقديم “الأجوبة عن الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامة

من قبل رئيس الحكومة

مداخلة حول البحث العلمي ج 01









الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الموقع الرسمي للمستشار البرلماني عبداللطيف أعمو © www.ouammou.net © 2012